.
Don't Miss >

    نائب المدير التنفيذي تُصرح بتطبيق الموئل للأبحاث علي المستوي العالمي في مشروع للاجئين

    By on فبراير 15, 2017

    13 فبراير 2017- في بعثة إلى برنامج كاليوبي للتنمية المتكاملة للمستوطنات (KSEDP)، أعلنت نائب المدير التنفيذي لموئل الأمم المتحدة الدكتورة ايسا كاسيرا أن الموئل سوف يقوم بجمع أعمال الأبحاث والسياسات علي المستوى العالمي لتطبيقها علي أرض الواقع بطريقة معيارية وعلمية.

    هدفت البعثة إلى كاكوما وكاليوبي في مقاطعة توركانا إلي تقديم الدعم لبرنامج كاليوبي للتنمية المتكاملة للمستوطنات، وهو مشروع نُفذ بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) وحكومة مقاطعة توركانا. حاضراً في البعثة كان ممثل الدولة من المفوضية رؤوف مازو، فضلاً عن الوفود رفيعة المستوى من الوكالتين والشركاء التنفيذيين.

    يدعم موئل الأمم المتحدة برنامج التكامل الاجتماعي والاقتصادي في كاليوبي KISEDP للتخطيط لإدماج 60000 لاجئ مع السكان المحليين من خلال نهج مستدام في المستوطنات البشرية.

    في كلمتها، شددت الدكتورة كاسييرا علي دعم الأمين العام للأمم المتحدة للسلام، و أكدت على أجندة سلمية محورها الناس ضمن هذا المشروع. كما صرحت “أريد أن أحث الحكومة أولاً علي الاستفادة من مختبر التخطيط والتصميم الحضري للموئل لدعم تخطيط المنطقة الممتدة من كاليوبي وكاكوما لتتناسب مع التطور الحالي في الموقع الجديد وثانياً أن تتتبع إقرار الخطة المكانية لموئل الأمم المتحدة من أجل الإسراع في عملية التخطيط وأيضاً المساعدة في تعبئة الموارد اللازمة للتنفيذ.

    من جانبه أكد السيد مازو، ممثل الدولة من المفوضية على البيان الذي أدلى به محافظ مقاطعة توركانا عند بدء المشروع بأن “الموقع الجديد للاجئين لا ينبغي أن يكون تكرار لمخيم كاكوما، ولكن أقرب إلى مستوطنة، وهو ما يعزز التكامل” . وأضاف أن هذا يجب أن يتم من خلال وجود الطاقة الاستيعابية الصحيحة للسكان في المستوطنة الجديدة لتجنب إتلاف الخدمات البيئية المتاحة.

    كما أفاد ممثل المقاطعة أن المحافظ يؤيد المشروع بشدة وأصر على تسليم متكامل للخدمات لتحقبق استفادة متكافئة من قبل المجتمع المضيف ومجتمع اللاجئين بطريقة مستدامة. كون أغلب سكان توركانا من الرعاة، فقد طلب المحافظ أيضاً المزيد من الدعم من حيث توفير المياه لحيواناتهم والاستخدام المنزلي وخصوصا خلال موسم الجفاف الحالي، الذي انتشر في معظم أنحاء البلاد.

    وكان من المقرر أن تساعد البعثة الإدارة العليا لموئل الأمم المتحدة والمفوضية علي تقدير نتائج عملية التخطيط التشاركي لموئل الأمم المتحدة، وكذلك زيارة عدد من المشاريع التي تم تنفيذها في المجتمع المضيف ومجتمع اللاجئين لتعزيز التكامل واستدامة المستوطنات البشرية. كما تراوحت المسائل التي
    جرى تناولها من فهم الوضع الحالي لتبادل الأفكار حول الخطط المستقبلية مع نقاط العمل الرئيسية وثيقة الصلة بتطوير المستوطنة الجديدة للاجئين.

    لاحقاً قامت الدكتورة كاسييرا بزيارة الموقع الجديد لمعرفة كيف تم تنفيذ خطة الموئل ، وكذلك مشاريع أخرى تُنفذ جنباً إلى جنب مع عملية التخطيط. حيث أشادت بقوة المتدربين الذين شاركوا في بناء الطرق ووعاء مياه ذو سعة عالية في المجتمع المضيف وطريق آخر في موقع جديد للاجئين. وبشكل أكثر تحديداً، حثت النساء على اكتساب المزيد من المعرفة والمهارات اللازمة لتمكينهم من المشاركة ليس فقط في التنمية المحلية ولكن أيضا في أجزاء أخرى من البلاد.

    About salmamustafaa94

    Menu Title