.
Don't Miss >
    LebanonBanner
    lebanon_shutterstock_138085466

    الحد من المخاطر وإعادة التأهيل – لبنان

    من خلال تعزيز دور اتحادات البلديات للاستجابة لاحتياجات مجتمعات اللاجئين والمجتمعات المضيفة، أطلق برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية مكتبين فنيين إقليميين في 3 من اتحادات IMG_0513lالبلديات في الساحل الزهراني وإقليم الخروب. وتم وضع المكتبين الفنيين الإقليميين بهذه الطريقة لزيادة قدرة المدن على مكافحة الكوارث ولعب دور فاعلٍ في سياسات واستراتيجيات وبرامج الحد من الخطر الحضري. ويجذب المكتبان انتباه البلديات لقضايا مثل ترميم الواجهات ورفع الوعي بشأن أهمية المساحات العامة بالتنسيق مع السلطات المحلية والوطنية في حالة حدوث الكوارث أو التهديدات الطبيعية. ويلعب المكتبان دوراً فاعلاً ويساعد وضعهما في الاتحادات على زيادة فعاليتهما وتأثيرهما على العديد من البلديات.

    وبالإضافة إلى ذلك، تم اختيار مدينتي بيروت وطرابلس كمدينتين رائدتين للبرنامج العالمي التابع لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، برنامج تصنيف قدرة المدن على مكافحة الكوارث. ويزود برنامج تصنيف قدرة المدن على مكافحة الكوارث الحكومات الوطنية والمحلية بالأدوات اللازمة للقياس وزيادة القدرة على مكافحة الآثار المتعددة للكوارث، بما في ذلك تلك التي تتعلق بالتغيير المناخي. ويأتي ذلك بالعمل من خلال الشراكات مع الجهات المعنية بما في ذلك الوكالات الدولية والمعاهد الأكاديمية والبحثية، والجهات الفاعلة في القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية. وسيطور برنامج تصنيف قدرة المدن على مكافحة الكوارث نهج تخطيط وإدارة حضرية متكامل وشامل لتصنيف ومتابعة قدرة أي مدينة على مكافحة كافة الكوارث المعقولة.

    وكجزء من برنامج إعداد ملفات المدن والأحياء، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في لبنان الذي يضطلع بدور القائد فيما يخص المأوى بالاشتراك مع جهات أخرى في خطة الاستجابة للأزمة اللبنانية، يجري العمل بالفعل على ملف الحي والتقييم السريع في الضواحي الشرقية لبيروت والنبعة. وتهدف جهود برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية إلى تنفيذ برامج إعادة تأهيل المأوى من خلا العمل في شراكات وأن يساهم المجتمع في المدن المستدامة والمكافحة للكوارث والمستوطنات البشرية الأخرى. ويعالج ملف الحي الأزمة الحضرية في المدن وبشكل أساسي في الأحياء الفقيرة من خلال إقرار نهج متكامل. وتسعى هذه المبادرة إلى تحسين الأحوال المعيشية لمجتمعات اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة من خلال إقرار استراتيجيات شمولية لتطوير الأحياء .

    Menu Title