.
Don't Miss >
    SaudiArabiaBanner

    المملكة العربية السعودية

    تشهد مدن المملكة العربية السعودية توسعًا حضريًا سريعًا مع تضاعف سكان الحضر ثلاث مرات تقريبًا من 9.32 ملايين في 1980 إلى 29.8 مليون في 2014. وبالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يواصل هذا التحضر زيادته ليصل إلى 97.6% بحلول عام 2030، حيث ستصل الرياض (العاصمة) إلى 8.2 ملايين وستكون نسبة السعوديين فيها 75%. في ضوء معدلات النمو الحالية والتقديرات السكانية طويلة الأجل للمملكة، من المتوقع أن يصل النمو السكاني السنوي في المملكة إلى متوسط 0.87% ليصل العدد إلى ما يقرب من 31.457 مليون في 2030، منهم 4.214 مليون شخص غير سعودي. يتركز معظم السكان في الرياض العاصمة، والمدن الثانوية جدة والدمام، والمدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة.

    تبرز هنا  الحاجة الماسة لمواجهة العوامل الخارجية السلبية والاختلالات الناتجة عن النمو الحضري، مع تعظيم  فوائد التوسع الحضري لأقصى حد ممكن من خلال التنمية الإقليمية المتوازنة. مع تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الحكم، تم تشكيل حكومة جديدة يتبعها مجلس جديد للشؤون الاقتصادية والتنمية الذي وافق بدوره على استراتيجية وزارة الشؤون البلدية والقروية في فبراير 2015. وضعت الاستراتيجية الجديدة في الاعتبار اتجاه التنمية المستدامة ونهج البرنامج الحضري الجديد ثلاثي المحاور. تهدف الاستراتيجية إلى تحقيق التنمية الحضرية المستدامة والمتوازنة والخدمات البلدية المتميزة في سياق من العدل والتنافس في جميع المناطق. وسوف تتطلب ممارسات التنمية الحضرية المستدامة مساحات وآليات أكبر لمشاركة الشعب اهتماماته ومشاغله. تهدف المملكة العربية السعودية إلى الوصول بمدنها إلى مستوى التحضر المستدام الذي من شأنه معالجة هذه العوامل.

    سيتحقق هذا من خلال تشكيل بيئات حضرية عالية الكفاءة يمكنها تلبية تطلعات واحتياجات الأجيال الحالية والمستقبلية وتوفير مستويات مرتفعة من المعيشة، بالإضافة إلى المجتمعات المتقدمة والمخطط لها التي يمكنها إشعار جميع مواطني المملكة العربية السعودية بالفخر، كما يمكنهم العمل والعيش بها والتمتع بوسائل الراحة والفرص التي تتماشى مع المعايير الدولية أو تتفوق عليها. عن طريق الاستفادة من مبادئ التحضر المستدام لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والنهج ثلاثي المحاور ومبادرة ازدهار المدينة باعتبارها نقاطًا للانطلاق، ستكون المدن السعودية مؤهلة لمعالجة التنمية الحضرية بطريقة أكثر شمولية ومتعددة الأبعاد.

    ويقوم حاليًا برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والأمانة العامة لتخطيط المدن في وزارة الشؤون البلدية والقروية بتنفيذ برنامج مستقبل المدن السعودية، كما يتم تحديد أهدافه ونتائجه المقررة ومخرجاته لتتماشى بالكامل مع الرؤية الجديدة للوزارة بالإضافة إلى أهدافها التي تشمل هدف التنمية المستدامة رقم 11 وهو “تحويل المدن إلى مدن شاملة وآمنة ومرنة ومستدامة”.

    الشركاء الرئيسيون
    Menu Title