.
Don't Miss >

     النوع الإجتماعي

    يمثل التحضر الحالي بسرعته تحديًا للحكومات المحلية والوطنية في دورها لتطوير مدن مدمجة وشاملة ومتصلة ومتكاملة. وفي إطار عملية التحضر السريع، يمثل الفشل في التعميم الكامل للمساواة بين الجنسين في التخطيط الحضري والتشريع والتنمية الإقتصادية معوقًا لشمولية المدن ومنع اندماج النساء والفتيات اندماجًا كاملًا في حياة المدن الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والثقافية.

    يلتزم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) بهدف المساواة بين الجنسين في تطوير المستوطنات الإنسانية. وتختلف تجربة النساء والرجال والفتيات والصبيان في التحضر والمدن، كما تختلف استفادتهم من الفرص المتاحة فيها.

    Genderوبالفعل يستمر انعدام المساواة بين الجنسين، وتتدنى استفادة النساء والفتيات من التحضر والمساحات الحضرية مقارنة بالرجال والصبيان. وفي الواقع، من المنتظر أن تواجه النساء والفتيات بالمدن مجموعة من العقبات الخاصة ونقاط الضعف المتمثلة في تفرقة قائمة على النوع الإجتماعي: انعدام المساواة بين الجنسين، والعنف ضد المرأة، والفقر، وأعمال الرعاية غير مدفوعة الأجر، وقلة تحكمهم في الأصول، وانعدام المساواة في المشاركة في صناعة القرارات العامة والخاصة، بالإضافة إلى معوقات التعليم والتوظيف والإسكان والخدمات الأساسية.

     

    لماذا برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل)؟ - ما الذي يمكن أن تقدمه المدن للنساء والفتيات

    تحديات المساواة بين الجنسين في المدن

    كيف يقوم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) بتعميم المساواة بين الجنسين؟

    GEN Learn about the Gender Equality NetworkSafer Cities Learn about the Global Network on Safer Cities

    Menu Title