.
Don't Miss >

    الأراضي

    land2 Icons-14

    تعتبر الأرض موردًا محدودًا، وتتزايد المنافسة عليها بسبب تسارع التحضر وتنامي السكان والتنمية الإقتصادية واستمرار انعدام الأمن الغذائي والمائي وأمن الطاقة، إضافة إلى آثار الصراعات والكوارث. ويتلاشى في الوقت الراهن الخط الفاصل بين الحضر والريف، فقد أصبحت تلك المناطق اليوم متصلة بسبب تدفق البضائع والأموال والموارد والأفراد. كما يؤثر تغير المناخ وأنماط استخدام الأراضي المختلفة على المناطق الريفية بما في ذلك المزارع والأراضي الجافة والأراضي الرطبة والغابات.

    في ضوء توقع أن يعيش 70 بالمائة من سكان العالم في مناطق حضرية بحلول منتصف هذا القرن، تحتاج المدن للتأقلم مع التوسع الحضري (أنجيل، 2011) وبالتالي فإن هناك حاجة مُلحة للإستعداد للنمو وما يتصل به من متطلبات الأراضي. ويدعونا ذلك إلى وضع تصور واقعي لإحتياجات الأرض الحضرية ولإستجابات مبتكرة وابداعية. كما تحتاج الأرض الريفية إلى توخي الحذر في إدارتها، إذ يتزايد الضغط على الأرض الريفية نتيجة لتزايد التعداد السكاني العالمي، وتغير المناخ، وتدني خصوبة التربة، والحاجة لتحقيق الأمن الغذائي وأمن الوقود عالميًا.

    تمثل مسألة الأرض نقطة جوهرية على الساحة العالمية فيما يتعلق بتحقيق مجموعة كبيرة من مخرجات التنمية، بما في ذلك أهداف التنمية المستدامة المقترحة. ويؤيد برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) هدف التنمية المستدامة رقم 11 الذي ينص على “جعل المدن والمستوطنات البشرية شاملة للجميع وآمنة وقادرة على الصمود ومستدامة”، وإلى جانب هذا الهدف تنطوي على ذكر الأراضي عدة أهداف مقترحة أخرى خاصة بالإستخدام المستدام للموارد الطبيعية، ويعتمد العديد منها على استخدام موارد إضافية متمثلة في الأراضي ومنها: هدف رقم 2 الخاص بالأمن الغذائي، وهدف رقم 7 الخاص بتوفير الطاقة، وهدف رقم 12 الخاص بالإنتاج والإستهلاك، وهدف رقم 15 الخاص بالاستخدام المستدام للنظم البيئية.

    تحديات حيازة الأراضي وملكيتها

    الحل المبتكر الذي يقدمه برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل): الشبكة العالمية لوسائل استغلال الأراضي

    المشروعات

    GLTN_Logo_smallLearn more about the Global Land Tool Network

    Menu Title