.
Don't Miss >

     النوع الإجتماعي

    يمثل التحضر الحالي بسرعته تحديًا للحكومات المحلية والوطنية في دورها لتطوير مدن مدمجة وشاملة ومتصلة ومتكاملة. وفي إطار عملية التحضر السريع، يمثل الفشل في التعميم الكامل للمساواة بين الجنسين في التخطيط الحضري والتشريع والتنمية الإقتصادية معوقًا لشمولية المدن ومنع اندماج النساء والفتيات اندماجًا كاملًا في حياة المدن الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والثقافية.

    يلتزم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) بهدف المساواة بين الجنسين في تطوير المستوطنات الإنسانية. وتختلف تجربة النساء والرجال والفتيات والصبيان في التحضر والمدن، كما تختلف استفادتهم من الفرص المتاحة فيها.

    Genderوبالفعل يستمر انعدام المساواة بين الجنسين، وتتدنى استفادة النساء والفتيات من التحضر والمساحات الحضرية مقارنة بالرجال والصبيان. وفي الواقع، من المنتظر أن تواجه النساء والفتيات بالمدن مجموعة من العقبات الخاصة ونقاط الضعف المتمثلة في تفرقة قائمة على النوع الإجتماعي: انعدام المساواة بين الجنسين، والعنف ضد المرأة، والفقر، وأعمال الرعاية غير مدفوعة الأجر، وقلة تحكمهم في الأصول، وانعدام المساواة في المشاركة في صناعة القرارات العامة والخاصة، بالإضافة إلى معوقات التعليم والتوظيف والإسكان والخدمات الأساسية.

     

    لماذا برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل)؟ - ما الذي يمكن أن تقدمه المدن للنساء والفتيات

    تُقدم المدن، مقارنة بالمناطق الريفية، فرص عمل أكثر تنوعًا لزيادة الإستقلال المالي، وسهولة أكبر في الحصول على خدمات التعليم في مختلف مراحله، وإمكانية أفضل للحصول على الرعاية الصحية، والمزيد من الفرص للإندماج مع المجتمع خارج المنزل، والمزيد من التوقعات للإضطلاع بأدوار قيادية سياسية أو مجتمعية، ولعل أهم نقطة هي توفير المدن لإمكانية أكبرلإعادة تعريف الأدوار التقليدية التي يقوم بها الرجال والنساء.

    تحديات المساواة بين الجنسين في المدن

    في إطار العملية الحالية لمعالجة الفقر بالتحضر يمثل الفشل في تعميم المساواة بين الجنسين في التخطيط الحضري والتشريع والتمويل والتنمية الاقتصادية معوقًا لشمولية المدن. وحتى يتسنى تمكين النساء والفتيات وتحسين رفاه جميع الأفراد بالمدينة، تتجلى أهمية العمل نحو دعم المدن الشاملة التي تضم مساحات ترحب بالنساء والفتيات وتعمل على إشراكهن.

    Gender_1المستوطنات غير الرسمية تعجز الكثير من الفتيات القاطنات بتلك المناطق عن الإنتظام بالمدرسة، خاصة بعد سن البلوغ، حيث يتعذر وجود دورات مياه منفصلة للفتيات والصبيان. إن تركز الفقر في المستوطنات غير الرسمية يزيد من حدة انعدام المساواة بين الجنسين فيما يتعلق بمسائل الأمن وعدم الوصول لتأمين الحيازة والمياه والصرف الصحي والنقل والخدمات الصحية.

    Gender_2التنقل إن إساءة الإختيارات في التصميم الحضري مثل ضعف إضاءة الشوارع وممرات مترو الأنفاق المعزولة يمكنها أن تعرض النساء لخطر العنف في الأماكن العامة. فتحقيق الأمان للنساء يتضمن استراتيجيات وممارسات وسياسات تهدف للحد من العنف القائم على أساس النوع الإجتماعي، بما في ذلك تعرض النساء للجريمة. إن توفير الأمان للجميع في المجتمعات يستلزم تغييرًا في قواعد المجتمع وأنماط التفاعل الإجتماعي والقيم والعادات والمؤسسات الإجتماعية. بالتالي، تحتاج السياسات المُراعية لإعتبارات النوع الإجتماعي والتخطيط والنُهُج الرامية لمنع الجريمة والعنف ضد المرأة لأن تشتمل على استراتيجيات الأمان والتنمية.

    Gender_3الشابات تواجه النساء الشابات تمييزًا مزدوجًا بسبب سنهن ونوعهن الإجتماعي، وغالبًا ما يكنّ بين هؤلاء الذين يمثلون أقصى مستويات الفقر والتهميش في السياقات الحضرية. وليس من الغريب إيجاد أسر تترأسها امرأة، خاصة في المستوطنات غير الرسمية، مما يعكس تغيرًا في الأدوار الجنسين المعهودة أو يؤدي إليه، وهو تغير تتولى فيه النساء الشابات دورًا رئيسًا في مجتمعاتهن. وعلاوة ًعلى ذلك، لا تزال النساء الشابات يواجهن تحديات الأمن والتنقل والحقوق وإمكانية الوصول إلى الأراضي، وحرية التعبير، والخدمات الأساسية الكافية، والموارد التعليمية والإقتصادية.

    Gender_4التمكين الإقتصادي تحظى النساء في المدن بالمزيد من الفرص للوظائف المربحة؛ لكن تظل رواتبهن أقل من رواتب الرجال، بسبب الفصل بين الجنسين في العمالة وهو ما يضعهن تحت وطأة التفرقة للعمل في وظائف أقل أجرًا. وتواجه النساء اللاتي يعشن في فقر تحديات بالغة أمام الحصول على الإئتمان والتمويل لأنفسهن أو منظماتهن. وقد ثبت أن ضمان إدماج النساء في الحياة العامة والوظائف من شأنه تقليل مستويات الفقر، وذلك من خلال تحديد أنشطة اقتصادية للسوق والإستخدامات التجارية والأماكن عامة وغيرها من الخدمات المتاحة، التي يتم فيها تطوير الأبعاد الإجتماعية والإقتصادية.

    Gender_5الحوكمة من المنتظر أن يؤدي تحسين المشاركة الفعالة والبناءة للنساء والفتيات في صناعة القرار وصياغة السياسات إلى تغيير وضع المرأة السياسي والإقتصادي الإجتماعي. بإختصار، ما لم يتم إشراك المرأة والمجتمعات في صناعة القرار وصياغة السياسات عند كل مستوى من مستويات الإدارة، سيكون إحداث التغيير في وضع المرأة السياسي والإقتصادي الإجتماعي أقل ما يمكن، وسيكون تحسن المستوطنات الإنسانية مُقيدًا إلى حد كبير.

    Gender_6ملكية الأراضي في الوقت الحالي تمثل ملكية النساء للأراضي الخاصة في العالم النسبة الأقل، حتى أنها لا تتعدى الـ2 بالمائة في بعض الأحيان. يؤثر انعدام الحيازة الآمنة للمنازل والأراضي على الملايين حول العالم، لكن تواجه النساء حرمانًا أشد، إذ تنكر عليهن بعض العادات والتقاليد أحقيتهن المباشرة في الملكية. ينعكس ذلك على السياسات والقوانين التي تمنع النساء من شراء الأراضي مباشرة وتملك منزل باسمائهن أو التمتع بالسيطرة على صناعة القرارات المتعلقة بمسائل الأراضي والإسكان.

    6التشريع يشكل التشريع عنصرًا أساسيًا لتعميم المساواة بين الجنسين وتحسين حياة النساء والفتيات، وهو غالبًا ما يمثل أول نقطة لتطور حقوق المرأة، رغم أن تلك التغييرات تواجه الكثير من التحديات عندما تنعكس على حياة النساء والفتيات على الأرض. علاوةَ على ذلك، ترزح المناطق الحضرية سريعة النمو تحت قوانين لا تتناسب مع الواقع الحضري السائد وتطورات الأدوار للرجال والنساء.

    كيف يقوم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) بتعميم المساواة بين الجنسين؟
    • خطة العمل على نطاق المنظومة بشأن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة التابعة للأمم المتحدة

    بقيادة هيئة الأمم المتحدة للمرأة. تضع “خطة العمل على نطاق المنظومة بشأن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة” معايير أداء مشتركة للعمل المتصل بقضايا النوع الإجتماعي بكل هيئات الأمم المتحدة وضمان المزيد من الإتساق والمساءلة.

    • شبكة مركز تنسيق الشؤون الجنسانية الموسعة، بالمقر الرئيسي على المستويين الإقليمي والقطري

    تتمثل في العاملين الخبراء بقضايا التحضر والذين لديهم شغف بمسائل المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في إطار التطور الحضري، ويعملون بإعتبارهم شبكة لتعميم المساواة بين الجنسين عبر الوكالة.

    • سياسة المساواة بين الجنسين وخطتها 2014-2019

    تضع “السياسة والخطة” التزامات قاطعة فيما يتعلق  بمعايير محددة لأداء تعميم المساواة بين الجنسين، بما يتماشى مع الإتفاقات التي توصل إليها مجلس الرؤساء التنفيذيين المعني بالتنسيق عام 2005 والموصوفة وصفًا وافيًا في خطة العمل على نطاق المنظومة بشأن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة التي دخلت حيز التنفيذ عام 2013. تقدم “السياسة والخطة” خريطة طريق تُمكّن المدير التنفيذي من الإضطلاع بالتزامه  فيما يتعلق بالوفاء بتلك المعايير بحلول عام 2017، كما يلزم، ومواصلة التقدم حتى نهاية دورة البرنامج وما بعدها بإعتباره مكونًا جوهريًا في عمل برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) لتحقيق تطور حضري أكثر شمولية ومساواة.

    • مقياس المساواة بين الجنسين

    يمثل مقياس المساواة بين الجنسين آداة تعميم تقوم بقياس درجة تناول المشروع لقضيتي المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

    • الفريق الإستشاري المعني بقضايا النوع الإجتماعي

    الفريق الإستشاري المعني بقضايا النوع الإجتماعي هو جهة استشارية مستقلة لتقديم المشورة للمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل)، وهي تسترشد بمبادئ النزاهة والشفافية والثقة والمساءلة. ويضطلع الفريق بدور تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في إطار التطور الحضري المستدام. ويتأتي ذلك من خلال تقديم التوجيهات حول الإستراتيجيات والمشورة حول السياسات والبرامج وتنظيم الميزانيات على المستويات الدولية والإقليمية والوطنية والمحلية.

    • مركز القضايا الجنسانية – جزء من شراكة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) للجامعات (مبادرة الموئل لشبكات الجامعات)

    يتولى مركز القضايا الجنسانية تسجيل التطورات في الأبحاث والسياسات والممارسات، ونقلها، وتشجيع نماذج الحوكمة الفعالة التي تفترض تنوع الفاعلين الإجتماعيين وأصحاب المصلحة بالمدن. ويعمل المركز على نشر تبادل العمليات والأدوات بما يؤدي إلى تحقيق التنمية الحضرية المستدامة مع أخذ المنظور الجنساني في الإعتبار في أطر التوجهات الحضرية الدولية المحورية المتغيرة بإستمرار.

    GEN Learn about the Gender Equality Network Safer Cities Learn about the Global Network on Safer Cities

    Menu Title