.
Don't Miss >

    مؤتمر الأراضي في السودان لمناقشة التحديات والفرص لتحقيق السلام والاستقرار من خلال الإدارة الجيدة للأراضي

    By on أبريل 26, 2018

    من خلال دعم صندوق قطر للتنمية وصندوق دارفور التابع للأمم المتحدة في السودان. شارك موئل الأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الأغذية والزراعة والشبكة العالمية لأدوات الأراضي (GLTN) ووزارة البيئة والموارد الطبيعية والتنمية الفيزيائية (MOENPD)  ولجنة أراضي دارفور (DLC) في استضافة مؤتمر الأرض الأول في 15-16 أبريل 2018 في السودان.

    نجح المؤتمر في جمع أكثر من 120 ممثلاً، شاركوا في مناقشة جوانب مختلفة من قضايا الأراضي في السودان، بما في ذلك ممثلو الوزارات الفيدرالية، ووزارات الدولة، والمحليات، والقبائل الكبرى، والإدارات القضائية المحلية، وجمعية البدو الرحل، ورابطة المزارعين، ووكالات الأمم المتحدة، والمانحين، والمنظمات غير الحكومية الدولية والوطنية لمناقشة التحديات والفرص المتعلقة بقضايا الأراضي ووضع توصيات رئيسية وخريطة طريق لدعم أمن حيازة وإدارة الأراضي والسلام والاستقرار في السودان.

    طور المؤتمر فهمًا مشتركًا لتحديات وفرص حوكمة الأراضي الرئيسية في السودان مع التركيز على دارفور لتشكيل رؤية مشتركة مع توصيات رئيسية للمضي قدمًا.

    رحب السيد وائل الأشهب، رئيس البرنامج القطري لموئل الأمم المتحدة بالحضور، وأبرز أن “المؤتمر يتزامن مع تحسن ملحوظً في الوضع الأمني ​​في مناطق النزاع وكذلك انخفاض نسبي في النزاعات بين الطوائف / بين القبائل ”  يواجه السودان في الوقت الحالي العديد من التحديات المتعلقة بالأراضي بما في ذلك: التصحر وتغير المناخ، الزيادة الطبيعية والاجتماعية السريعة للسكان التي تتطلب تدخلات عاجلة للإسكان والخدمات الأساسية، والتحضر السريع، والتنافس على الأراضي الريفية من قبل المزارعين والرعاة، والاستثمارات القائمة علي الأراضي الواسعة النطاق.، وغيرها.

    كما ذكر السيد وائل أن “المؤتمر يعد خطوة أولى نحو تحسين إدارة وحوكمة الأراضي في البلاد من خلال تحفيز النقاش بين أهم الأطراف السودانية حول التحديات والفرص ذات الأولوية وتطوير تفاهم ورؤية مشتركة للطريق نحو إلى الأمام”.

    أعربت السيدة مارتا رويدس، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة للسودان، عن ان تنظيم مؤتمر الأرض جاء على أساس توافق عام حول أهمية الإدارة الجيدة للأراضي من أجل التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة حيث تم التأكيد على أهمية موارد الأراضي وإدارة الأراضي في أهداف التنمية المستدامة كهدف عالمي.

    كما أضافت، أن الأمم المتحدة تفخر بأن تكون جزءًا من ورشة العمل هذه حول قضايا الأراضي، والتي تعد أحد الأسباب الرئيسية للتوترات في دارفور الكبرى وأجزاء أخرى من السودان. يُعد المؤتمر فرصة فريدة لنا جميعًا للمشاركة في مناقشات حول الفرص والتحديات، استناداً علي تجاربنا في دارفور، بالإضافة الي الدروس المستفادة ذات الصلة والممارسات الجيدة من الدول الأخرى، والتي تقوم الأمم المتحدة بجمعها لتسهيل المناقشات الفنية ذات المغزى.

    وأشاد سعادة السيد راشد بن عبد الرحمن النعيمي، سفير دولة قطر لدى السودان، بالجهود المشتركة للحكومات ووكالات الأمم المتحدة وغيرها من أصحاب المصلحة الرئيسيين المعنيين بقضايا الأراضي لتقديم مساعدات فنية بشأن إدارة الأراضي بموجب دعم صندوق قطر للتنمية.

    كما أوضح سعادة السيد جابر عبود، وزير الدولة الاتحادي في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية أن اليوم يمثل فرصة قيّمة لجميع المشاركين في المؤتمر للمشاركة في مناقشات حول الفرص والتحديات، ومشاركة الدروس المستفادة ذات الصلة والممارسات الجيدة من الدول العربية الأخرى.

    خلال المؤتمر، تبادل أصحاب المصلحة الرئيسيون ارائهم حول قضايا الأراضي مع التركيز على أمن حيازة الأراضي وإدارة الأراضي والسلام والاستقرار. وقدم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في السودان وGLTN  بعض الممارسات الجيدة بشأن إدارة الأراضي في الدول العربية وأفريقيا، وتحليلاً مقارناً لتدخلات حيازة الأراضي التي نفذتها مختلف البلدان الأفريقية للتوفيق بين إدارة الأراضي العرفية والقانونية. كما عرض برنامج الأمم المتحدة الإنمائي التقدم المحرز في مشروع الأمم المتحدة المشترك بشأن “تعزيز إدارة الأراضي من أجل التعايش السلمي” الذي ينفذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وموئل الأمم المتحدة ومنظمة الغذاء والزراعة في دارفور بالسودان.

    ستشكل نتائج المؤتمر ومجموعة التوصيات أساسًا لخارطة طريق لتعزيز إدارة الأراضي والسلام والاستقرار في البلاد.

    Menu Title