.
Don't Miss >

    رسالة السيدة ميمونة محمد شريف، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية، بمناسبة اليوم العالمي للموئل

    By on أكتوبر 1, 2018

    يسعدني أن أحتفل معكم باليوم العالمي للموئل و هو الأول لي كمدير تنفيذي لموئل الأمم المتحدة. أود أن أشجع كل واحد منكم على المشاركة بنشاط في هذا اليوم الفريد لجعله نجاحا مدوياً، وتحقيق الهدف الذي يسعي إليه.

    يتيح لنا اليوم العالمي للموئل فرصة فريدة لتركيز الاهتمام الدولي على القضايا الرئيسية المحيطة بالتحضر المستدام والمستوطنات البشرية وتحسين ظروف المعيشة الحضرية. سيعقد الاحتفال العالمي باليوم العالمي للموئل هنا في مقرنا، في مكتب الأمم المتحدة في نيروبي، جمهورية كينيا. ففي وقت سابق من هذا الشهر، في اليوم العالمي للتنظيف لعام 2018، أمضيت اليوم في تنظيف الشواطئ في مومباسا على الساحل الكيني مع مسؤولي المقاطعة والحكومة. وسيتبع ذلك، استكشاف موئل الأمم المتحدة لكيفية توسيع شراكتنا من أجل تحسين إدارة النفايات البلدية في المدن الكينية، مع بدء العمل مع نيروبي ومومباسا وكيسومو.

    موضوع هذا العام، إدارة النفايات الصلبة البلدية، هو أمر حاسم. فالنفايات الكلية في العالم هائلة! يتم إعادة تدوير بعض منها ولكن يتم التخلص من الكثير ببساطة، مما يتسبب في مشاكل صحية للناس، والحيوانات والبيئة. تستمر كمية النفايات التي ينتجها الأفراد والمجتمعات والشركات والمؤسسات والأسواق والمصانع في النمو بشكل هائل.

    يتطلب التعامل مع تحديات إدارة النفايات خيالًا وابتكارًا. خلال الفترة التي أمضيتها كعمدة ولاية بينانغ، ماليزيا، قدمت فكرة إعادة التفكير في إدارة النفايات، لاستكمال عمليات التقليل وإعادة الاستخدام وإعادة التدوير (3Rs). وبدلاً من جعل القمامة ببساطة مجرد نفايات، تم تقديم نهج مختلف لمفهوم النفايات. يمكننا جميعًا إجراء تعديلات صغيرة على أنماط استهلاكنا، من خلال استخدام بدائل للمواد البلاستيكية التي يمكن التخلص منها، مثل الزجاجات والأكواب والأطباق وأدوات المائدة، من خلال الجهد الواع لإعادة التدوير بشكل صحيح وإصلاح العناصر المحطمة بدلاً من التخلص منها ببساطة.

    يعمل موئل الأمم المتحدة على زيادة دوره في دعم المدن لتحسين ممارسات إدارة النفايات، ليقود عملية تصميم أنظمة فعالة من حيث التكلفة وفعالة لضمان جمع النفايات والتخلص منها بشكل صحيح. ولذلك يسرني أنه في 1 أكتوبر 2018 ، سيناقش موئل الأمم المتحدة وشركاؤه دعوة لاتخاذ إجراءات بشأن الادارة الحكيمة للنفايات في المدن اعترافاً بريادة المدن في الإدارة الفعالة للنفايات.

    أؤمن بأن الإدارة الفعالة للنفايات تبدأ معنا كأشخاص. من خلال العمل الجماعي ، يمكننا أن نحقق عالماً أنظف وأكثر اخضراراً وأكثر أماناً وصحة وسعادة ، لكي نعيش ونعمل ونلعب. وإنني أتطلع إلى مشاركتكم النشطة في كينيا وفي جميع أنحاء العالم في هذا اليوم في جهودنا الرامية إلى الترويج لمدن أكثر نظافة وخضرة وأكثر أمانًا وصحة.

    Menu Title