.
Don't Miss >

    المنتدى الحضري الفلسطيني يوصي باستكمال الخطة المكانية الوطنية

    By on نوفمبر 7, 2017

    بيرزيت، الضفة الغربية، 6 نوفمبر 2017 – انطلق المنتدى الحضري الفلسطيني الثاني يوم الاثنين 30 أكتوبر في جامعة بيرزيت تحت عنوان “توطين الأجندة الحضرية الجديدة: تشكيل مستقبل المدن الفلسطينية”. وعقدت الجلسة الأولية للمنتدى في مدينة غزة في 25 أكتوبر 2017.

    تم تنظيم هذا المنتدى من قبل وزارة الحكم المحلي بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة) والتعاون الدولي الألماني وجامعة بيرزيت. وحضره ممثلون عن البلديات الفلسطينية، والمؤسسات الحكومية، والجامعات المحلية، ووكالات التنمية الدولية، فضلاً عن ممثلي القطاع الخاص. ومن بين المتحدثين الرئيسيين رئيس وزراء دولة فلسطين، والسيد رامي حمد الله، ووزير الحكم المحلي، والسيد حسين الأعرج، ورئيس المكتب التمثيلي الألماني في رام الله، والسيد بيتر بيرويرث، ورئيس جامعة بيرزيت، السيد عبد اللطيف أبوهيجله، ورئيس مكتب فلسطين لموئل الأمم المتحدة، السيد زياد الشقرة.

    وشمل المنتدى عدة دورات متوازية ومتخصصة، بالإضافة إلى اجتماعين مائدة مستديرة ودورات تدريبية عن تجربة الموئل في الاقتصاد الحضري في فلسطين وحول العالم. وعرض المنتدى 57 ورقة قدمها خبراء محليون ودوليون من إيطاليا وألمانيا وهولندا وسويسرا وكذلك من مقر موئل الأمم المتحدة في نيروبي.

    “نحن ملتزمون بأهداف التنمية المستدامة في فلسطين، على الرغم من الأزمة الإنسانية على الأرض. ويتماشى التزامنا مع أجندة السياسة الوطنية التي اعتمدت شعار “المواطنون أولاً”. وأشيد بالمؤسسات المدنية وغير الحكومية والمؤسسات الحكومية على عملهم وتعاونهم في تنفيذ نموذج التنمية والتخطيط الحضري المستدام في فلسطين “.صرح رئيس الوزراء حمد الله

    وقال السيد أراج، وزير الحكم المحلي: “نؤكد أهمية التخطيط الحضري لبناء الدولة الحديثة، وتسليط الضوء على عمل الحكومة الفلسطينية المستمر من أجل تحقيق أفضل مستوى ممكن للشعب الفلسطيني”.

    “التخطيط الحضري هو جانب هام من جوانب التخطيط الإنمائي المستقبلي في كل مكان في العالم؛ حيث يهدف إلى حل القضايا الحضرية ورفع جودة الحياة للجميع … نحتفل بالمنتدى كمحاولة لكبح جماح الارتفاع الحضري في المدن الفلسطينية “، قال السيد أبو حجلة، رئيس جامعة بيرزيت.

    وقال السيد بيتر بيرويرث، رئيس المكتب التمثيلي الألماني في رام الله: “إن التنمية الحضرية من بين الإنجازات الرئيسية في إطار التعاون الألماني الفلسطيني”.

    “يفخر موئل الأمم المتحدة بأن يكون شريكاً رئيسياً لوزارة الحكم المحلي في تنظيم هذا المنتدى الذي نأمل أن يشجع المزيد من العمل على توطين هدف التنمية المستدامة 11 والخطة الحضرية الجديدة في اطار الجهود الجارية نحو تحقيق مدن ومجتمعات فلسطينية أكثر استدامة ومرونة”  صرح السيد الشقره، رئيس مكتب موئل الأمم المتحدة في فلسطين.

    واختتم المنتدى في 31 أكتوبر 2017 بتجديد مذكرة التفاهم بين وزارة الحكم المحلي وموئل الأمم المتحدة حتى 30 سبتمبر 2020 بهدف مواصلة التعاون والعمل المتبادل بشأن القضايا المتعلقة بالتخطيط المكاني والحكم المحلي والتحضر مع التركيز على استكمال الخطة المكانية الوطنية لدولة فلسطين.

    ويعتبر المنتدى نقطة انطلاق في إعداد فلسطين للمنتدى الحضري العالمي المقبل في كوالالمبور في فبراير 2018 تحت شعار: المدن 2030، المدن للجميع – تنفيذ الخطة الحضرية الجديدة.

     

    Menu Title