.
Don't Miss >

    مصر تتبني تكنولوجيا الترشيح الطبيعي لضفاف الأنهار لتوصيل المياه بتكلفة منخفضة

    By on يوليو 17, 2017

    القاهرة، 17 يوليو 2017 – مع استمرار مصر في بذل كل الجهود من أجل تحسين الظروف المعيشية لسكانها، وتماشيا مع رؤية التنمية المصرية 2030، وتحت رعاية وزارة الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية ووزارة التنمية المحلية، يفتتح اليوم معالي الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية، ومعالي الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية مؤتمر “تكنولوجيا الترشيح الطبيعي لضفاف الأنهار لإنتاج مياه شرب نقيه” والذي ينظمه برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالتعاون مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، بحضور السيد اللواء عصام البديوى محافظ المنيا والسيد المهندس ممدوح رسلان رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي والأستاذة رانيا هدايا مدير مكتب مصر للأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.

    يأتي هذا المؤتمر في ضوء نتائج مشروع “حياة” للتنمية المحلية، حيث تعاونت خمس مؤسسات دولية (يرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والأمم المتحدة للتنمية الصناعية والأمم المتحدة للمرأة والمنظمة الدولية للهجره ومنظمة العمل الدولية) بدعم وتعاون وزارة التنمية المحلية ومحافظة المنيا لوضع مثال متكامل للتنمية المحلية مبني على أسس الحماية والتمكين للمجتمعات والإدارات المحلية بتمويل الصندوق الاستئماني للأمم المتحدة و التعاون الإنمائي السويسري.

    وفي إطار أهداف المشروع الخاصة بدعم وتطوير البنية التحتية، تمكن المشروع من توفير مياه شرب نظيفة بتكنولوجيا مبتكرة ل 150 ألف مواطن من سكان قرى العدوه ومغاغة بمحافظة المنيا في مدة تقل عن 6 أشهر وبتكلفة تقل عن 5% من تكلفة توصيل المياه بالتكنولوجيا التقليدية. ومن هنا يهدف المؤتمر لوضع رؤية استراتيجية للتوسع بتنفيذ تلك التكنولوجيا على المستوى القومي، الأمر الذي سيمكن الدولة من توفير حوالي 2.5 مليار جنيه من الموازنة العامة للدولة وتوصيل مياه شرب نظيفة لأكثر من 3 مليون نسمه.

    ويدعو المؤتمر الجهات المموله لمساندة هذا المشروع لوضع خطة تنفيذية تضم مراحل دراسة جدوى لمناطق التنفيذ على المستوى القومي ونقل الخبرات الدولية لتخطيط وتنفيذ تلك الوحدات من خلال منظومة واضحة للإدارة والتشغيل والصيانة تضمن استدامة وفاعلية التدخلات لتمكين مصر من التماشي مع أحدث التقنيات العالمية التي تضمن الكفاءة الاقتصادية والبيئية لتحقيق الأهداف التنموية والمتماشية مع الرؤى العالمية للتنمية المستدامه تحقيقاً لارتباطات مصر بمواثيق حقوق الانسان وتحقيق الرخاء والازدهار لجميع مواطنيها بكافة ربوع الوطن.

    Menu Title