.
Don't Miss >
ROASBanner

الحد من المخاطر واعادة التأهيل – ROAS

تقع الدول العربية بين تلك الدول التي تمتلك أندر الموارد المائية المخصصة للفرد في العالم، و يجري في تلك الدول استنزاف احتياطيات المياه الجوفية، وطبقات المياه الجوفية وإمدادات المياه الحفرية بمعدلات تنذر بالخطر. وتمثل ندرة المياه ذلك التحدي الذي أدى إلى تفجير الصراعات في الماضي.  ومن المنتظر أن تتفاقم مشكلة ندرة المياه  بفعل تغير المناخ. فارتفاع درجات الحرارة وانخفاض هطول الأمطار بسبب تغير المناخ سيسفر عن تفاقم مشكلة ندرة المياه وزيادة وتيرة نوبات الجفاف الشديد، وهو بالطبع ما سيؤثر بالسلب على الإنتاج الزراعي. ويقع التصحر والتهديدات المرتبطة بمستقبل المياه وانعدام الأمن الغذائي لسكان الحضر  بين المشكلات الرئيسة في المنطقة. ومن المفارقات في الوقت نفسه، ان الأمطار الغزيرة وارتفاع مستوى سطح البحر قد يتمخض عنهما فيضانات مدمرة للعديد من المدن ذات الكثافة السكانية العالية في المنطقة. ان المخاطر المرتبطة بتغير المناخ والكوارث الطبيعية في المدن تحتاج منا أن نتفهمها بشكل أفضل، والتدابير الرامية إلى زيادة القدرة على التكيف مع آثار تغير المناخ والحد من مخاطر الكوارث ستكون بلاشك ضرورية. وسوف يتطلب الأمر التعاون بين الدول حول قضايا بعينها. كما ان تطبيق قوانين البناء وطرق البناء القادرة على مواجهة الكوارث وتعزيز القدرات المؤسسية للقيام بذلك سيمثل حاجة ماسة للغاية.

السودان: برنامج الاستجابة لحالات الطوارئ الخاصة بالفياضانات في الخرطوم للمجتمعات المعرضة للخطر

بتمويل من حكومة اليابان، نفذ برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ( موئل الأمم المتحدة) برنامج الاستجابة لحالات الطوارئ الخاصة بالفياضانات في الخرطوم للمجتمعات المعرضة للخطر كجزء من وثيقة البرنامج القطري للفترة من 2003- 2016 الخاصة به. وقد تم تطوير المشروع كاستجابة لحالة الطوارئ التي نتجت عن هطول الأمطار الغزيرة والفيضانات في عام 2013 وأدت إلى خسائر فادحة واضطرابات اجتماعية. وقد تمثل الهدف العام في تعزيز قدرات الحكومة والمجتمع للقيام ببناء فوري للمرافق العامة والبنية التحتية اللازمة من خلال تطويع وتنفيذ البرامج المرنة للتخطيط الحضري لمواجهة الفيضانات وتقنيات البناء. وقد استفاد أكثر من 170 ألف نسمة من أعمال المشروع فيما يتعلق بالنفاذ وسهولة الوصول، والحماية ضد الفيضانات، والحصول على الخدمات الأساسية وبناء القدرات. وقد تم أخذ الجوانب الخاصة بالنوع الاجتماعي في الاعتبار في عمليات التخطيط والتنفيذ وإمكانية الحصول على المرافق. كما تم تقديم وتطبيق ونشر تكنولوجيا البناء الصديقة للبيئة بين المجتمعات المتضررة.

Menu Title