.
Don't Miss >

    أحدث مصدر للقدرة علي مواجهة المخاطر في المناطق الحضرية: موئل الأمم المتحدة يقدم مركز القدرة علي الصمود في المناطق الحضرية خلال المنتدي الحضري العالمي

    By on مارس 7, 2018

    كوالالمبور، 13 فبراير، 2018 – التوسع الحضري السريع غير المخطط له جنبا إلى جنب مع تعدد المخاطر أصبح واقع هذا العالم. ويعني تزايد عدد وحجم التهديدات التي تواجه مدننا أن هناك حاجة ملحة متزايدة لبناء القدرة على الصمود في المناطق الحضرية.

    أكدت المديرة التنفيذية لموئل الأمم المتحدة، في كلمتها الافتتاحية في المنتدى الحضري العالمي في كوالالمبور،علي أهمية القدرة على الصمود باعتبارها أحد الشروط الرئيسية للمدن: “وجهتنا واضحة: مستوطنات بشرية شاملة وآمنة ومرنة ومستدامة”.

    وللتحرك نحو هذه الرؤية وبمناسبة انعقاد المنتدى الحضري العالمي التاسع، أطلق موئل الأمم المتحدة “مركز القدرة على الصمود في المناطق الحضرية”، وهو عبارة عن منصة إلكترونية لتوفير مساحة قيمة لأصحاب التجارب الناجحة في القدرة على الصمود وحلفائهم لنقل عملهم والوصول إلى الموارد وإيجاد الأدوات اللازمة لتحسين أجندة الصمود في مدنهم.

    أصيب مائة وثمانية بلداً وأقليم (مما يمثل 50.5٪) من العالم بالكوارث في عام 2016 (استعراض الإحصاءات السنوية للكوارث 2016). كما أن فإن فقراء الحضر هم الأكثر تضرراً لأنهم غالباً ما يعيشون في بيئات غير مستقرة و/أو لديهم موارد أقل للتخطيط والتعافي من المخاطر. وبالنظر الي ما بعد الحفاظ علي الحياة والبنية التحتية والوظائف، فإن تدابير بناء القدرة على الصمود ضرورية لتقليل معدلات الفقر وضمان عدم سقوط الملايين في الصدمة الأولى.

    وتلعب الحكومات المحلية دوراً رئيسياً في جعل المدن أكثر أماناً، ومع ذلك، على الرغم من التزامها القوي، يفتقر الكثيرون إلى القدرة الداخلية على مواجهة التحدي. ولمواجهة هذه الحاجة، أطلق موئل الأمم المتحدة “مركز القدرة على الصمود في المناطق الحضرية”. الذي يركز على نشر قصص حقيقية من العمل الحقيقي في المدن علي أرض الواقع، ويجمع بين المجتمعات الممارسة القائمة مع تعزيز أيضاً الشراكات الجديدة. جميع الجهات الفاعلة في المناطق الحضرية أصحاب مصلحة في القدرة على الصمود: من الحكومات المحلية إلى مجموعات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص وما غير ذلك.

    ويعتبر “مركز القدرة على الصمود في المناطق الحضرية” جزءاً من التزام موئل الأمم المتحدة بدعم الحكومات المحلية لبناء القدرة على الصمود بطريقة شمولية تركز على الناس ، بما يتماشى مع أطر التنمية المتفق عليها عالمياً. ويمثل المركز مساهمة في جعل العمل المستدام والمرن للمدن أمراً ممكناً بفضل الدعم المالي المقدم من المفوضية الأوروبية.

    وبالإضافة إلى ذلك، فإن بناء القدرة على الصمود في المناطق الحضرية سيكون الموضوع الرئيسي للاحتفالات باليوم العالمي للمدن هذا العام.

    انضم للمركز: www.unhabitat.org/urbanresilience

    Menu Title