.
Don't Miss >

    تدريب بشأن تطبيقات الحيازة الاجتماعية للأراضي في المنطقة ج من الضفة الغربية

    By on ديسمبر 12, 2017

    رام الله، فلسطين، 10 كانون الأول / ديسمبر 2017–  بدأ مكتب برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة) والشبكة العالمية لأدوات الأراضي  في فلسطين اليوم تدريباً توجيهياً مدته أربعة أيام بشأن تطبيقات نموذج الحيازة الاجتماعية للأراضي في المنطقة ج من الضفة الغربية. وينعقد التدريب بالشراكة مع هيئة تسوية الأراضي والمياه وبدعم من مكتب رئيس الوزراء في فلسطين لدعم الخطة الشاملة لإصلاح الأراضي لعام 2017. ويحصل التدريب على الدعم المالي من مكتب تنسيق عمليات التنمية من خلال مكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

    وجرى التدريب في الذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان. واحتفالاً  بيوم حقوق الإنسان في فلسطين، قررت الشبكة الدولية لأدوات الأراضي و موئل الأمم المتحدة وبالشراكة مع النظراء الحكوميين الفلسطينيين المعنيين التركيز على حقوق الأراضي للتجمعات الفلسطينية، وخاصة في المنطقةجC من الضفة الغربية التي تقع تحت السيطرة الكاملة للسلطات الإسرائيلية. ولتحديد الحقوق المتعلقة بالأراضي والموارد الطبيعية وحمايتها وإعمالها، ناقش التدريب الأطر المعيارية والأدوات المتعلقة بالأراضي، بما في ذلك نموذج الحيازة الاجتماعية للأراضي الذي يمكن تطبيقه  ليكون مناسبا للسياق الفلسطيني. ويهدف التدريب أيضا إلى زيادة الوعي في عمليات إدارة الأراضي في المنطقةج، مع التركيز على رسم الخرائط المبنية على الأراضي المجتمعية لدعم المالكين من التجمعات الفلسطينية في المطالبات القانونية داخل النظام الإسرائيلي. وعلاوة على ذلك، يهدف التدريب إلى دعم جهود الحشد والمناصرة للدفاع عن حقوق الأراضي للتجمعات الفلسطينية التي يتم الحفاظ عليها مع الجهات الفاعلة الوطنية والدولية لضمان معايير أكثر إنصافا لإدارة الأراضي في المنطقةج.

    “نحن سعداء بالتعامل مع الشبكة الدولية لأدوات الأراضي و موئل الأمم المتحدة والتعرف على إمكانية دعم جهودنا في تسجيل الأراضي في المنطقة ج من الضفة الغربية”، قال السيد موسى شكارنة، رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه. واضاف “اننا نتطلع الى الاستفادة من هذه الفرصة التدريبية لتحديد الثغرات في القدرات الفنية للهيئة للاستجابة بشكل اكبر لاحتياجات وحقوق المواطنين على الارض”.

    “إن دور الحوكمة الرشيدة للأراضي في السلام والتنمية وحقوق الإنسان له أهمية كبيرة في السياق الفلسطيني. وهذا أمر أكثر أهمية في ضوء حقيقة أن دولة فلسطين قد أقرت الأهداف والمؤشرات المتعلقة بالأرض في إطار خطة التنمية المستدامة لعام 2030 والخطة الحضرية الجديدة “، قالت السيدة أومبريتا تيمبرا، مسؤولة المستوطنات البشرية في الشبكة العالمية لأدوات الأراضي.

    وقال السيد زياد الشقرة، مدير برنامج موئل الأمم المتحدة في فلسطين: “إنه من واجبنا كموئل الأمم المتحدة،  أن نقدم الدعم لحكومة فلسطين في قضايا إدارة الأراضي. وسوف نتابع نتائج هذا التدريب وسندعم مشاركة دولة فلسطين في المؤتمر العربي الأول للأراضي الذي سيعقد في دولة الإمارات – دبي، خلال الفترة من 26-28 فبراير 2018 “.

    Menu Title