.
Don't Miss >

    بوليفارد يتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية للاحتفال بمرور 10 سنوات على تأسيسه في الكويت

    By on فبراير 19, 2018

    الكويت،18 فبراير 2019 – أعلن مكتب برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة) بالتعاون مع بوليفارد (إحدى مشاريع شركة السالمية جروب لتنمية المشاريع) عن توقيع اتفاقية لتنظيم حدث ضخم في بوليفارد يومي 15 -16 مارس 2018 يركز على أهمية الحدائق العامة للمجتمع.

    ينطلق هذا الاحتفال تحت عنوان “المساحات العامة من أجل السلام” ، حيث سيتم دعوة جميع السفارات في الكويت بالإضافة إلى أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة المتميزة والمختصة بالأطعمة المتعددة  لتقديم وإبراز حضاراتهم من خلال “مهرجان تذوق دولي”. ومن خلال هذا المهرجان تهدف الجهتين إلى تركيز الضوء على أهمية تواجد الحدائق العامة في مختلف مناطق الكويت.

    تتميز حديقة بوليفارد بأنها حديقة متكاملة لاحتوائها على العديد من المرافق التي تهم مرتاديها، مثل: مكتبة ضخمة، مجمع تسوق، العديد من المطاعم والمقاهي، بالإضافة إلى مساحات خارجية خضراء شاسعة مما يخلق شعوراً بالرفاهية للزوار للاستمتاع وقضاء أوقات ممتعة.

    تم اختيار حديقة بوليفارد لالتزامها بتعزيز وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وخاصة هدف رقم 11– جعل المدن والمستوطنات البشرية شاملة للجميع وآمنة وقادرة على الصمود ومستدامة.

    ويهدف التعاون بين موئل الأمم المتحدة وبوليفارد إلى الجمع بين الناس. وهو يمثل تتويجاً للتعاون بين القطاع الخاص ومنظمات الأمم المتحدة جنباً إلى جنب مع مشاركة جميع قطاعات المجتمع. كما يهدف إلى جذب التنوع الثقافي من خلال إثراء تجربة الزوار  بتذوق مختلف الأطباق الدولية التي تمثل مناطق مختلفة من العالم، مما يخلق فرصة للتعرف بمختلف الثقافات.

    أقيم حفل التوقيع في مبنى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بحضور كل من: د. طارق الشيخ المنسق المقيم للأمم المتحدة و د. أميرة الحسن رئيس المكتب بالإنابة لموئل الأمم المتحدة  والسيد عدوان العدواني، رئيس مجلس إدارة شركة السالمية جروب لتنمية المشاريع.

    وصرح السيد/ عدوان العدواني – رئيس مجلس الإدارة لشركة السالمية جروب أن تنظيم هذه المبادرة في بوليفارد يهدف إلى رفع الوعي بأهمية وجود حدائق عامة  في مناطق الكويت ليكون الملاذ الآمن للشباب والعائلات .

    وأضاف السيد طارق الشيخ، المنسق المقيم للأمم المتحدة، “أن مهام الأمم المتحدة تهدف إلى توعية المقيمين في الكويت بأهمية الركائز الدولية التي تجعل المجتمع مستداماً من خلال تعزيز وتطبيق جدول الأعمال الحضري الجديد وأهداف التنمية المستدامة (SDGs)”.

    ولزيادة الوعي بمفهوم “الحدائق العامة”، سيتم تنظيم مسابقة بين الشباب خلال اليوم الثاني من الاحتفال، وذلك لتحفيز  الطلاب من المدارس الخاصة لعرض مواهبهم فيما يخص رسم أو تصميم نماذج لما يتطلعون لرؤيته وما يحتاجونه في المستقبل وذلك من خلال تنظيم مسابقة “تصور المدينة المستقبلية المستدامة”.

    وأضاف العدواني أن بوليفارد تم تصميمه ليوفر خدمات، مرافق ونشاطات داخلية وخارجية فريدة للترفيه عن الأسر  وتقوية روابطهم، مما يسهم في تطوير المجتمع المحلي، حيث يتميز بوليفارد بموقعه الاستراتيجي الفريد الذي يجعل منه الوجهة الأمثل والأسهل لوصول العائلات والأطفال.

    وأضافت د. أميرة الحسن – القائم بأعمال رئيس مكتب موئل الأمم المتحدة “أن بوليفارد لما يوفره من مجمع تجاري ضخم وحديقة متعددة الخدمات توفر لكل فرد من أفراد الأسرة مساحة آمنة وصديقة للبيئة، وتساعد الشباب أيضاً على ممارسة أنشطتهم الرياضية والفكرية التي تنمي قدراتهم ليصبحوا جيل أكثر إبداعاً وإنتاجية، محققين بذلك جوهر أهداف أعمال المدن الجديدة لموئل الأمم المتحدة ومحققين أسس التطور الاقتصادي للمدن”. وأضافت الحسن أن مما يثير الاهتمام في تصميم بوليفارد هو أخذه بعين الاعتبار متطلبات جميع الفئات من ضمنهم: الرضع، ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن.

    وأكد الشيخ أن الأمم المتحدة مكلفة بدورها في رفع مستوى الوعي وخلق البيئة المناسبة التي تساعد السكان على المشاركة في اتخاذ القرارات التي تلبي مطالبهم العامة كما هو محدد بخطة 2030.

    المساحات العامة من أجل السلام

    نقدم النماذج الواقعية حول قيادة التحولات الحضرية رسالتين: الرسالة الأولى: أن التحول الحضرى يبدأ من المجتمع ومن أجل المجتمع ويمكن أن يكون من خلال توظيف أفضل للمناطق المفتوحة لتكون نموذج للتحول الأجمل ومختبر لتعلم بعض عناصر الإستدامة البيئية (إعادة التدوير والاستخدام) لذا فإننا نحتفل معكم داخل المجتمع.

    الرسالة الثانية: أن القطاع الخاص له دور كبير وحيوى فى قياده التحول الحضرى ودعم المبادرات المحلية الجادة والرائدة ويتعاظم هذ الدور وتأثيره فى ظل دور أكبر للمحافظات لخدمة مواطنيها ومجتمعاتها وتنظيم الشراكات والمبادرات التى يدعهما القطاع الخاص والأهلى. وما يقدمه بوليفارد من مبادرات لتوفير بيئه حضرية أفضل من خلال توفير  منتزه ضخم في منطقة السالمية  ما هو  إلا نموذجا رائدا يجب أن يحتذى ومبادرة محمودة هي عون للمجتمع الدولىي فى نشر الوعي حول مانطمح إليه كمجتمع دولي.

    ومن الجدير بالذكر أن العروض الفنية في الأماكن العامة تمثل احتفال لهوية، انتماء ورفاه المجتمع. فكلما زاد الإعجاب بتصميم مدننا المعماري من قبل العامة، كلما طال أمدها بسبب اهتمام العامة بها وحفاظهم عليها. فالمساحات المفتوحة تمثل راية المجتمع الحضري حيث يستطيع سكان المنطقة ممارسة العديد من النشاطات التي يتم مشاركتها مع الجميع، وعندما يتم التخطيط للمساحات المفتوحة بكفاءة، فإنها تعمل على:

    توليد دخل من عائد الاستثمار وخلق الثروة، تنتج التنمية البيئية المستدامة، تزيد من كفاءة وسائل النقل وتعزز السلامة، تحسن الصحة العامة، تروج للمساواة والإندماج الاجتماعي، توفر فرص لمشاركة المواطنين، تسهم في بناء المدن العظيمة>

    إن موئل الأمم المتحدة هو وكالة الأمم المتحدة للإسكان والمدن التي تعمل على دعم الاستدامة في المناطق الحضرية لأكثر من 40 عاماً في جميع أنحاء العالم مع التركيز على بناء مستقبل أكثر إشراقا للقرى والبلدان والمدن النامية جميع الأحجام، والتي هي في حاجة إلى دعم في توجيه عملية التحضر.

    ومن الجدير بالذكر أن التعاون بين موئل الأمم المتحدة وبوليفارد سيساهم في تثقيف الشباب بأهمية وفوائد الحديقة العامة في تحقيق الاستدامة وازدهار المجتمعات في الكويت. وتعريف الشباب بأهمية الاستثمار بالمساحات الخارجية مما يساهم بتحقيق نسب أعلى للمشي تصل إلى 50% ، ومما يساعد على تقليل الاحتباس الحراري.

    واختتمت ألأستادة دلال الراضي مساعد الشراكة في موئل الأمم المتحدة أن المساحات المفتوحة الخضراء يجب أن تصبح أداة فعالة في التخطيط الحضري للحفاظ على صحة المدن وسكانها، حيث أن أكثر المدن المعروفة عالمياً لثقافتها والمناطق المفتوحة بها، من مثل لارمبلاقى برشلونة (اسبانيا) والمحمية الطبيعية بكيت تيما في سنغافورة.

    Menu Title