.
Don't Miss >

    أطلق برنامج موئل الأمم المتحدة منشور عن توثيق التخطيط المكاني في الضفة الغربية

    By on نوفمبر 20, 2016

    رام الله 14 نوفمبر 2016 – أطلق موئل الأمم المتحدة في شراكة مع وزارة الحكم المحلي لدولة فلسطين، وبدعم فني من معهد الأبحاث التطبيقية في القدس منشور جديد يوثق الخطط المكانية التي أعدت مع المجتمع الفلسطيني في المنطقة (ج) من الضفة الغربية التي تسيطرعليها إسرائيل.

    وثق المنشور قدرا كبيرا من جهود التخطيط المكاني التي بدأت في عام 2008 من قبل وزارة الحكم المحلي لدولة  فلسطين و بدعم من المجتمع الدولي. وبشكل أكثر تحديدا، وثق المنشورعمليات التخطيط والإنجازات الرئيسية التي تحققت حتى الآن لتمكين الجهات المعنية لمشاركة أكثر شمولا في مناقشة التعقيدات التي تواجه المجتمعات الفلسطينية في المنطقة (ج). اعتبارا من اليوم، هناك 300،000 فلسطيني يعيشون في المنطقة (ج), والتي تغطي أكثر من 60 في المئة من أراضي الضفة الغربية. تواجه المجتمعات الفلسطينية في المنطقة (ج) أزمة هدم المباني. وكان إجمالي عدد المباني التي تم هدمها في الأشهر الثمانية الأولى في عام 2016 نسبة 50 في المئة من كل المباني التي تم هدمها في عام 2015 (548 حالة هدم). وردا على ذلك، واصلت وزارة الحكم المحلي وبالتعاون مع موئل الأمم المتحدة جهودها للانخراط في عمليات صنع خطة مع المجتمعات المحلية للدفاع عن حقوقها في التخطيط.

    هذا المنشور هو نتيجة العمل التعاوني بين المنظمات الحكومية وغير الحكومية، حيث تم العمل على تنميط الشروط التخطيطية وعمليات صنع الخطط. و اكد وزير الحكم المحلي الدكتور حسين الأعرج على فائدة هذا الدعم لجهود وزارة الحكم المحلي وغيرها ل”تغطية التجمعات الفلسطينية في المنطقة (ج) بالخطط المكانية لتمكين التنمية المكانية والربط الوظيفي للمجتمعات الريفية في المنطقة (ج) مع المراكز الحضرية الفلسطينية”. وأضاف أن هذا المنشور يتيح وثائق ممتازة من الخطط التي تم إعدادها وهذا مفيد لصناع السياسات لإعادة النظر في التدخلات السياسية في المنطقة (ج)، ولإعلام المدافعين والأوساط الأكاديمية، وغيرهم من الأطراف المعنية “.

    وقال جو هوبر, مدير مكتب موئل الأمم المتحدة في دولة فلسطين: “نطلق هذا المنشور بعد أسابيع قليلة من اعتماد الدول الأعضاء للأجندة الحضرية الجديدة في مؤتمر الموئل الثالث.” و اضاف “إن الخطط المكانية تمثل عنصرا حاسما في تحقيق الإطار المكاني العام لدولة فلسطين الذي يسهل تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، بما في ذلك أهداف التنمية المستدامة (SDGs)، خصوصا الهدف ١١ (SDG 11). هذا واضاف ان موئل الأمم المتحدة ملتزم بدعم هذا المسعى في المستقبل. ” وقد تم إعداد هذه النشرة بدعم فني من معهد الأبحاث التطبيقية القدس (ARIJ)، وبدعم مالي من الاتحاد الأوروبي من خلال برنامج دعم التخطيط العمراني للمجتمعات الفلسطينية في المنطقة (ج).

    للوصول الى المنشور، اضغط على هذا الرابط:  geo.molg.pna.ps/areac.html

     

    Menu Title