.
Don't Miss >

    موئل الأمم المتحدة ينظم أول ورشة عمل لاستخدام “ماينكرافت” في تصميم الأماكن العامة في مصر

    By on سبتمبر 5, 2017

    القاهرة، 29 أغسطس 2017 –  نظم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) بالتعاون مع جمعية الفكر العمراني (مجاورة) و الإدارة العامة لحفظ التراث في محافظة القاهرة، أول ورشة عمل ماين كرافت (Minecraft) في مصر للتصميم التشاركي لمساحة مفتوحة في منطقة الخليفة في القاهرة.

    يعد حي الخليفة، الموقع التراثي في قلب القاهرة الإسلامية، واحداً من أكثر المناطق الفريدة في مصر، مع عدد سكان يقدر ب 20085 في مساحة 253284 متر مربع،  يُعتبر من أكثر المناطق كثافة سكانية في القاهرة، ويعاني من نقص المساحات العامة وصعوبة الوصول للخدمات الأساسية وخاصة للنساء والأطفال.

    في إطار البرنامج الإقليمي للمساحات العامة التابع لموئل الأمم المتحدة، وتحقيقاً للهدف 11 من أهداف التنمية المستدامة “بحلول عام 2030، إتاحة الوصول الشامل إلى الأماكن الخضراء والأماكن العامة الآمنة والشاملة والمتاحة للجميع، ولا سيما للنساء والأطفال وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة ” أنشأ موئل الأمم المتحدة شراكة مع مجاورة ومحافظة القاهرة لإعادة تأهيل مساحة مفتوحة تبلغ 3000 متر مربع على مرحلتين في منطقة الخليفة، حيث سيتم تحويل المنطقة التي تستخدم حالياً كمكب للنفايات ومركزاً للأنشطة غير المشروعة إلى حديقة بيئية وتراثية مفتوحة لسكان الحي.

    مشروع الخليفة، ممولاً بمنحة قدرها 100 ألف دولار من برنامج المساحات العامة العالمي التابع لموئل الأمم المتحدة وبتوجيه من خبير ألعاب الفيديو في موئل الأمم المتحدة يوجينيو غاستيلوم، هو الرائد في استخدام لعبة فيديو ماينكرافت الشهيرة لأول مرة في مصر كأداة لاشراك المجتمع في عملية تصميم المساحات العامة. حيث شارك حوالي 20 من أفراد المجتمع المحلي، وخاصة الشباب من الجنسين، في ورشة عمل للتصميم لمدة 3 أيام.

     “هذه هي أول ورشة عمل ماين كرافت تُعقد في مصر”، صرحت صفا عشوب، خبير المساحات العامة في المكتب الإقليمي للدول العربية لموئل الأمم المتحدة “نحن نأمل في بناء قدرات المشاركين ليصبحوا قادرين على فهم وتصميم المساحات العامة ومن ثم الاستفادة من هذه الأداة المفيدة لتنميتهم “.

    بدأت ورشة العمل بمقدمة عن مبادئ تصميم المساحات العامة، ومناقشة حول أهمية مشاركة المجتمع، وما يحب سكان الخليفة في منطقتهم وما يريدون تغييره. بعد ذلك، تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات عمل وبناء تصاميم من المساحات العامة باستخدام ماين كرافت. يقول زياد، أحد المشاركين في ورشة العمل البالغ من العمر 12 عاما: “الآن يمكننا أن نري منظراً جميلاً ومساحة خضراء قريبة من المكان الذي نعيش فيه، أحب كيف يمكننا وضع أفكارنا في اللعبة ورؤيتها تتحقق بعد ذلك”.

    “خلال ورشة العمل، كان من المثير للاهتمام أن نرى التقدم المحرز في الأفكار التي قدمها المشاركون، في اليوم الأول كانوا مهتمين باستكشاف كل ملامح اللعبة، بعد ذلك بدأوا بالخروج بأفكار أكثر واقعية حول ما يريدون في منطقتهم حيث تمكنوا في نهاية الورشة من التعبير عن مبادئ تصميم المساحات العامة التي تعلموها في تصاميمهم من خلال تضمين عناصر مثل: الإنارة في الشوارع والأرصفة والمراكز المجتمعية “.

    في اليوم الأخير من ورشة العمل، قدم المشاركون تصاميمهم؛ تم عرض جميع الأفكار و تحديد أولويات التدخل، وبعد ذلك سيتم وضع نموذج نهائي يجمع بين الأفكار المتفق عليها وسيكون جزءا من مرحلة تصميم النهائي للمساحة العامة.

    “لقد اكتشفت اليوم أن لدي شغف بالتصميم، عندما أكبر أريد أن أصبح مهندسة معمارية لتصميم مساحات جميلة في الحي، ماين كرافت أفضل لأنني أستطيع أن أجعل تصميمي حياً وملوناً كما أريد!” تقول نانسي .

    يشكل مشروع الخليفة جزءاً من برنامج المساحات العامة العالمي التابع لموئل الأمم المتحدة وينقسم إلى مرحلتين؛ ومن المتوقع أن تنفذ المرحلة الأولى من المشروع في غضون عام من تلقي المنحة.

    Menu Title